دردشـة ومـنـتـديـات بـنـت فـلـسـطـيـن
لحظه منيح انكو وصلتو اهلا وسهلا بالحامل والمحمول والله ونورتو فوتو وسجلو عنا عشان نتعرف عليكو اذا صرتو مسجلين ادخلو على دخول وفوتو عبل ما القهوة تكون جاي للمعلومه الي مسجل بشوف اشياء اكتر وعندو امتيازات اكتر هون يعني من اهل البيت فحياكو الله واهلا وسهلا ببنت فلسطين تفضلو عالصالون

دردشـة ومـنـتـديـات بـنـت فـلـسـطـيـن

شـبـكـة دردشـة ومـنـتـديـات بـنـت فـلـسـطـيـن تـرحـب بـجـمـيـع زوارهـا وتـدعـوكـم لـلانـضـمـام الـيـنـا وأهـلا وسـهـلا بـكـم بـيـنـنـا
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  دخولدخول  game  
اهلا وسهلا بجميع اعضائنا نتمنى ان ننال اعجابكم ومرحبا بكم بمنتديات بنت فلسطين بالشكل الجديد نرجو ان تسعدو وتقضو اجمل الاوقات معنا
وقال صلى الله عليه وآله وسلم من قال سبحانك ظلمت نفسى وعملت سوءاً فاغفر لى فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت غفرت له ذنوبه ولو كانت كمدب النمل وروى أن أفضل الاستغفار اللهم أنت ربى وأنا عبدك خلقتنى وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبى فقد ظلمت نفسى واعترفت بذنبى فاغفر لى ذنوبى ما قدمت منها وما أخرت فإنه لا يغفر الذنوب جميعها إلا أنت روت عائشة رضى الله عنها أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال اللهم اجلعنى من الذين إذا احسنوا إستبشروا وإذا أساءوا إستغفروا قال خالد بن معاذ يقول الله عز وجل: إن أحب عبادى إلىّ المتحابون بحبى والمتعلقة قلوبهم بالمساجد والمستغفرون بالأسحار، أولئك الذين إذا أردت أهل الأرض بعقوبة ذكرتهم فتركتهم وصرفت العقوبة عنهم وقال قتادة رحمه الله القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم.. أما دائكم فالذنوب، وأما دوائكم فالاستغفار وقال على كرم الله وجهه العجب لمن يهلك ومعه النجاة.. قيل وما هى؟ قال: الإستغفار وكان يقول كرم الله وجهه ما ألهم الله سبحانه عبداً الإستغفار وهو يريد أن يعذبه وقال بعض العلماء العبد بين ذنب ونعمة لا يصلحهما إلا الحمد والإستغفار وقال الفضيل رحمه الله الإستغفار بلا إقلاع توبة الكذابين وقال بعض الحكماء من قدم الإستغفار على الندم كان مستهزئاً بالله عز وجل وهو لا يعلم وسمع إعرابى وهو متعلق بأستار الكعبة يقول اللهم إن إستغفارى مع إصرارى للؤوم، وإن تركى إستغفارك مع علمى بسعة عفوك لعجز، فكم تتحبب إلىَ بالنعم مع غناك عنى، وكم أتبغض إليك بالمعاصى مع فقرى إليك، يا من إذا وعد وفّىَ وإذا أوعد عفى، أدخل عظيم عفوك يا أرحم الراحمين
اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار . اللهم إني أعوذ بك من الفقر ، والقلة والذلة وأعوذ بك من ان أَظلِم أو أُظلَم . يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.
تم فتح باب الترشيح للاشراف على المعنيين بالاشراف ان يتقدمو بطلب للادارة في قسم الاشراف وشكرا لكم
قال صلى الله عليه وآله وسلم من أكثر من الاستغفار جعل الله عز وجل له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب
ندعو جميع الزوار والاعضاء للتسجيل والاستمتاع معنا بميزاتنا وخدماتنا واهلا وسهلا بكم في منتدياتنا
قال صلى الله عليه وآله وسلم إنى لأستغفر الله تعالى وأتوب إليه فى اليوم سبعين مرة هذا مع أنه صلى الله عليه وآله وسلم غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر
جديد وحصري لدينا فقط على بنت فلسطين ترقبو نتائج الثانويه العامة(التوجيهي) فور الحصول عليها
قال صلى الله عليه وآله وسلم ومن قال حين يأوى إلى فراشه أسغفر الله العظيم الذى لا إله إلا هو الحى القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفر الله له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر- أو عدد رمل عالج أو عدد ورق الشجر أو عدد أيام الدنيا
قم الان بالتسجيل على بنت فلسطين و ابدأ باضافة اعلانات مجانية فى السيارات,الاليكترونيات,الموبايلات والكثير على اكبر مبوبة للاعلانات المجانية فى الشرق الاوسط

شاطر | 
 

 (( قصيدة الوداع ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abo wade3

مشرف مــنــتـدى الدي جي(DJ)
مشرف  مــنــتـدى الدي جي(DJ)


ذكر
عدد الرسائل : 275
العمر : 27
الميزة : الابتسامة هي اللغة التي يفهمها جميع الشعوب.
مزاجي :
القوانين :
درجات العضو :
100 / 100100 / 100

. :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 4244
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

البطاقة الشخصية
بطاقة الشخصية: مشرف

مُساهمةموضوع: (( قصيدة الوداع ))   السبت 28 مارس 2009 - 8:30

في طريقها الى الهاتف ,,, توقفت عشرات المرات
كانت تخشى هذا الجهاز اللعين
فهو يحمل الصوت دون الوجه وينقل الكلمات دون مشاعر العيون
ولكن الهذا السبب كانت تتردد هند ..؟؟؟!!!
تشاغلت عن الهاتف طوال الصباح ,,, لكنها كانت تعيد الرقم بحجر الذاكره كلما مرت بجانب الهاتف
دقت الساعه الثانية عشرة ظهرآ ,,, شعرت هند بالنحول والخواء ,,, حملتها قدماها الى الهاتف وأدارت الرقم
_ آلو
_ هشام موجود ...؟؟؟
_ نعم ,,, لحظات لإناديه


وجاء هشام ... تسلل صوته عبر الآله المزعجه الى اذانها ثم الى جميع خلاياها


_ آلو منْ المتكلم ...؟؟؟
_ هند ...
_ أحقآ هند ...!!!
_ نعم أنا هي


وسكت الاثنان ... لإن المفاجأه أذهلته ولإن الحيره اربكتها

_ متى وصلتِ الى هنا ...؟؟؟
_ بالأمس فقط ... ردت بصعوبه
_ وهل مازالت ذاكرتكِ تحتفظ بالرقم ...؟؟؟
قالها بشيء من القسوه ...
_ إنه لايزال في دليل الهاتف على العموم ...
_ اها ... وكيف الحال ...
_ بخير ولكن دعك مني الان ... أريد أن اراك ...؟؟؟
_ شعرت بأن يده إرتجفت حين سمع جملتها الاخيره وأن صمته القصير كان رفضآ ... شعرت بكرامتها تداس ...
وأنوثتها تسقط شهيدة الحب ... ورد أخيرآ بتلقائيه
_ متى ...؟؟؟
_ هذا اليوم عصرآ ... في الساعة السادسه
_ وأين ...؟؟؟
_ في المكان الذي تحدده أنت
_ سنلتقي اولآ في محطة الباص ومن ثم نقرر
الذهاب الى أي مكان ... ماذا تقولين ..؟؟؟
_ كيفما تشاء وأسفه للإزعاج
_ لابد أنكِ تمزحين ... أي ازعاج ,,, أجابها بلهجه حائره
_ الى القاء عصرآ
_ الى القاء


عادت الى مكانها ساهمة الوجه ... ناعسة العينين ,,, إذن ساراه ...!!!
بعد كل ماحدث قبل سنين ,,, ساراه اليوم عصرآ ..
سأحتمل لهجته الخشنه وأبالغ في إنكساري ,,,
وسأعود من لقائه بقلبه ثانية لابد من ذلك ...
وأغمضت عينيها ... كان هشام في يوم من الايام حبيبآ لـِ هند
لكن ظروف طارئه فرقت بينهما ...!!! فظل هشام وحيدآ مع حبه
وأنقطعت الاخبار ... وظلت هند عاشقه مخلصه له .. همست بصوت خفيف ناعم


_ لو تعلم كم أُحبكَ ...؟؟؟

لقد كانت تعبر له بطريقة مجنونه عن حبها ...

كتبت له مئات الرسائل ... وأهدته من ايامها عجبآ

كانا توأمان ... كأنهما ثمرتان إقتطعتا من شجرة واحده ...!!!
يتشابهان بجنونهما وصخبهما ومرحهما وكل شيء ...
لكن الفراق بدد سعادتهما ... فبادرته هي بالقنوط
وأستسلم هو لقنوطها ... وإفترقا ...؟؟؟!!!
واليوم في الساعة السادسه سيلتقيان من جديد .....!!!
فماذا يخبىء لها ياترى ...؟؟؟
وكيف سيستقبلها ذلك الحبيب القديم ...؟؟؟
تناولت شيئآ من الطعام وخلت لنفسها في فراش مثير ... إنه تيار الحب يسري في جسدها فيمنحها نشوة حلوه تشبه نشوة العطش حينما يرتوى بالصيف الحار من مياه عذبه بارده
وحاولت هند أن تنام لكن النوم قاطعها في هذه الظهيرة بالذات ...!!!
اخذت النشوة تستحيل الى قلق شيئآ فشيئآ ... قلق يثير تساؤلآ في داخلها هل مايزال هشام يحبها ....؟؟؟
وأستدارت الى المرآة ... أنها فتاة جميله ...
لايمكن لأي رجل ان يرفض انوثتها ...
لكن .....؟؟؟ هل يتقبل حبها من جديد .؟؟؟
أنها تعود إليه بكل حبها الماضي متحديه الظروف ...
اذ انها لايمكن ان تعيش دونما هشام ...
وأراحت رأسها المليئه بالافكار
على وساده مريحه ,,, حقآ لا استطيع
ان احصل على السعادة دونه ...
قالت في سرها ...
مرت الساعات ببطء إلا أن حان
موعد الخروج ...
ارتدت احلى ثيابها ...
الثوب



الاصفر المشوب بالازرق


انه يحب هذين اللونين .. ولم تنسى ان تضع بعض الرسائل التى كانت تكتبها له وقصيده كتبتها قبل ايام كانت تريد ان تكون بادىء خير بينهما .... وانطلقت الى الشارع وفوجئت به ينتظرها .......!!!

شعرت وهي تقترب منه بالصغر ... بالاحتقار ... شعرت بالسذاجه لا تدري لماذا ..؟؟؟

وإلتقيا .....
كان قد تأنق بلبسه كما تأنقت هي ...
حياها بحرارة كاذبه وصافحها بكفٍ مرتعشه ... وقال ..


_ والان اين سنذهب .....؟؟؟
_ هل تذكر شجرتنا القديمه .....
_ نعم اذكرها .....


اشار الى احدى سيارات الأجره ... وبخفه فتح لها الباب وأشار بيده

_ تفضلي
وبعد قليل وجدت نفسها واياه تحت الشجره القديمه ...
وهمس بصوت رقيق
_ إنها شجره عظيمه ... رغم الاحداث والاهوال فهي باقيه في مكانها
ادركت هند بانه يقصدها بعكس جملته فردت عليه قائله ...
_ لو أن زلزالآ يشق الارض مّر من هنا فسوف تنكسر ولن تستطيع مقاومته ...
فرمقها بنظرة عاشق مجروح ....
_ ان الزلازل تكسر الاشجار ,,, لكنها لا تكسر القلوب ...
_ ومن قال ان قلبي قد انكسر .؟؟؟
_ إذن بماذا تفسرين ماحدث ...؟؟؟!!!
_ انه قدرنا يا هشام .؟؟؟
صوبت عينيها الى عينيه وترقرقت فيهما دمعه
_ نحن نُحمل القدر كل اخطائنا
وماجت الدمعه لتنزل على وجنتها الغضه ... أنه لايرحمها ابدآ ...
وطغت الفكره ,,, فكرة صده لها على ذلك اللقاء ...
لماذا تحاسبني على لحظة ضعت ولا تحاسب نفسك ..؟؟؟
_ انا لم اخطىء بحقكِ
_ بل اخطأت .. ردت بصوت عالِ
كنت ضعيفآ الى ابعد مايكون عليه ضعف الرجل .. وحين عرضت عليك ضعفي قنوطآ وافقتني .. ألم توافقني ...؟؟؟!!!
_ وهل تريدين ان اتشبث بحبيبة تعرض علي الفراق
_ أذن انت لم تحبني ... ولن تحبني ان كنت تفكر بهذا الاسلوب
_ لا ... انا احببتكِ زمانآ ... حبآ مخلص عظيمآ
_ والان ...؟؟؟ قالتها برجاء ....
_لا ... لا استطيع
فغرت فاها مستغربه ... ماذا يعني هذا الرجل بكلامه ...؟؟؟!!!
ولم ترد بل اطرقت ... فسمعت صوته يقول ...
_ ان اسمي الان مقترن باسم اخرى ...
_ جحظت عيناها اذ سمعت بذلك ...
ومد يده الايمنى لتشاهد الخاتم الصغير في اصبعه الثاني ... متألقآ ...
كان الخاتم يعني إنها لم تعد تعني له قرشآ بالنسبة لهذا الرجل ...
ولم تفعل اكثر من إنها اسندت رأسها الى الشجره .. ثم قالت بشجاعه
_ ومتى تتزوج ..؟؟؟
_ بعد شهر ...
_ حظآ سعيدآ ... اتمنى لك السعاده
_ أشكركِ ولكن يجب ان تعلمي بأن كلما حدث ......
قاطعته
_ لا داعي للشرح والتفصيل ... هل يمكن ان ابقى لوحدي الان ...؟؟؟
ادرك هشام انها لا تحتمل وجوده بعد ذلك
لقد اصبحا







ندين بعدما كانا حبيبين ...!!!

مد يده إليها مصافحة الوداع لكنها اهملت كفه

وتمتم

_ وداعآ ...
_ فرفعت بصيرتها إليه وردت بفتور
_ وداعآ ...
ابتعد الظل ... وظلت وحدها .. مع الشجره القديمه ... أسندت جسدها الى امها الشجره
وراحت تخط بدمعها قصيدة اسمتها .......


(( قصيدة الوداع ))

تقديري و احترامي

و
ز
و
ز
ه





__________________


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ramosh

مشرف منتدى الــشـبـاب
مشرف منتدى الــشـبـاب


ذكر
عدد الرسائل : 282
الميزة : لا خير في الصداقة إلا مع النية.
مزاجي :
القوانين :
درجات العضو :
100 / 100100 / 100

. :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 3680
تاريخ التسجيل : 21/03/2009

البطاقة الشخصية
بطاقة الشخصية: المشرف العام

مُساهمةموضوع: رد: (( قصيدة الوداع ))   الثلاثاء 31 مارس 2009 - 2:40

يسلمو كتير عالقصه الحلوه ...
مشكور أخي أبو وديع ...
الوداع ... Very Happy

_________________


عقرب الخليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(( قصيدة الوداع ))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دردشـة ومـنـتـديـات بـنـت فـلـسـطـيـن :: الأدب والثقافه :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى:  
:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 

IP

الساعة الأن بتوقيت (أسم بلدك)
جميع الحقوق محفوظة لـدردشـة ومـنـتـديـات بـنـت فـلـسـطـيـن
 Powered by RoYaL ArGooV ®bnt-pal.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2013 - 2008